©2018 The NRC All Rights Reserved

الوطني للتأهيل يجذب اهتمام كافة فئات المجتمع خلال فعاليات أسبوع اليوم العالمي لمكافحة المخدرات

تمكن المركز الوطني للتأهيل من تواجده في عدة مراكز تجارية رئيسية في أبوظبي من جذب اهتمام واستفسارات مختلف أفراد المجتمع فيما يتعلق بمرض الإدمان على المخدرات ودور المركز المحوري في علاج وتأهيل المرضى وإعادة دمجهم في المجتمع. استطاع المركز من خلال تواجده التواصل مع رواد المراكز التجارية وخصوصاً من فئة الشباب بصفتها أكثر الفئات المستهدفة، حيث قدم خبراء المركز شرحاً وافياً يتضمن دور المركز والخدمات العلاجية والتأهيلية المقدمة.

تمحورت استفسارات الجمهور حول كيفية التواصل مع المركز ومدى السرية في تقديم الخدمات وكذلك الاستفسار عن أنواع المخدرات وكيفية تأثيرها والإدمان عليها. كما طلب العديد من الزوار النصح فيما يتعلق بكيفية دعوة المدمن إلى زيارة المركز والتقدم لطلب العلاج.

وتعليقاً على ذلك، قال الدكتور علي المرزوقي، مدير إدارة الصحة العامة والبحوث في المركز الوطني للتأهيل: "تؤثر المخدرات على العلاقات الأسرية للشخص ووضعه الاجتماعي والأهم من ذلك صحته. لقد أمضينا هذا الأسبوع في التواصل مع مرتادي المراكز التجارية للتحدث إليهم عن مخاطر الإدمان على المخدرات والتأكيد لهم على أننا نمد يد العون والمساعدة لكل من يحتاج إليها."

وأضاف: "نود أن نؤكد للجمهور أن سبل العون والمساعدة متوفرة بسرية تامة في حال كانوا يعانون هم أو أحبائهم من مرض الإدمان. كما أننا نؤكد على أهمية الدعم الذي يقدمه الجمهور في الحد من الإدمان ووقاية المجتمع منه." 

لقد تواجد المركز الوطني للتأهيل في كل من مركز المارينا التجاري ودلما مول طيلة الأسبوع حيث زار منصات المركز المئات من الزوار. شهدت العيادة المجانية التي تضم خبراء من المركز العديد من استفسارات الشباب حول الخدمات المقدمة في المركز وكذلك مدى السرية بين الطبيب المريض.

ومن خلال الجهود التي بذلها المركز في التعريف بأضرار المخدرات وتأثيرها على صحة الفرد، قامت طالبتان مع جامعة زايد بتصميم فيديو قصير حول المخدرات وتأثيرها على المخ، حيث قرر المركز عرض الفيديو في منصته ما حظي بتفاعل كبير من الجمهور.

يدعو المركز الوطني للتأهيل جميع الراغبين في التواصل معه بالاتصال على رقم 8002252.