©2018 The NRC All Rights Reserved

الوطني للتأهيل يحتفل بـيوم العَلَم

تجديداً لالتزامه بدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله -، وتعبيراً عن أسمى معاني حب الوطن، احتفل المركز الوطني للتأهيل بيوم العلم والذي يصادف يوم الثالث من نوفمبر، ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان– حفظه الله - رئاسة الدولة.

وقد نظم المركز احتفالية كبرى شارك فيها جميع افراد فريق العمل للتعبير عن امتنانهم للقيادة الرشيدة ممثلة بشخص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة – حفظه الله –، وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات، وأولياء العهود حفظهم الله ورعاهم.

وبهذه المناسبة الوطنية قال سعادة الدكتور حمد عبدالله الغافري، مدير عام المركز الوطني للتأهيل: "نتقدم بأسمى آيات التهنئة لقيادة ولشعب الإمارات بيوم العلم. إنه لمدعاة للفخر والاعتزاز أن نرى علم وطننا الغالي يُرفع عالياً فوق جميع مباني الجهات والدوائر والوزرات الاتحادية في يوم واحد وبتوقيت واحد تأكيداً منهم على ما قاله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله – "أننا لسنا إمارات .. نحن دولة الإمارات".

وأضاف سعادته: " وعلى نهج القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان – حفظه الله -، وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات – حفظهم الله-، وأولياء العهود – رعاهم الله – ، تكاتفت جميع مؤسسات الدولة لتحقيق انجازات عديدة في سبيل رفعة هذا الوطن الغالي. فنحن في المركز الوطني للتأهيل نؤمن بأن الاتحاد هو منبع قوتنا وأن التعاون بين كافة فئات المجتمع هو أقصر الطرق لتحقيق الهدف المنشود. وعليه، فإننا نستمر في بذل الجهود لتحقيق رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في تطبيق نظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية وذلك من خلال التعاون والتنسيق بين كافة الجهات والهيئات الصحية المعنية."

وقد شهدت الاحتفالية بيوم العلم مراسم رفعه فوق مبنى المركز الوطني للتأهيل في شارع السعادة، ليكون رمزاً عن حب الوطن، وعن التزام المركز وجميع العاملين فيه ببذل أقصى جهودهم للإستمرار في العمل الدؤوب ليشاركوا جميع أبناء هـذا الوطن في سعيهم لرفع شأنه بين سائر دول العالم.