©2018 The NRC All Rights Reserved

عرض أهم إنجازات المركز خلال الربع الأول لعام 2016 في اجتماع مجلس إدارة المركز الوطني للتأهيل

ترأس سعادة راشد العامري، اجتماع مجلس إدارة "المركز الوطني للتأهيل"، يوم الثلاثاء الموافق 12 إبريل 2016، وذلك للاطلاع على أهم إنجازات المركز خلال الربع الأول لعام 2016 ومناقشة آخر المسـتجدات بخصوص تطوير استراتيجيات العمل والتطوير.

في مستهل الاجتماع، رحب سعادته بأعضاء المجلس الجديد متمنياً لهم كل التوفيق في دعم ومساندة المركز في مسيرة نجاحه، وأثنى على الجهود المتواصلة للمركز ممثلا بإدارته وجميع الموظفين متمنياً لهم التوفيق في تحقيق رؤية المركز وأهدافه المرجوة.

تم خلال الاجتماع الاطلاع على أهم إنجازات المركز خلال الربع الأول لعام 2016، من خلال العرض الذي قدمه سعادة الدكتور/ حمد عبدالله الغافري، مدير عام المركز، والذي تضمن نواحي تشغيلية تمحورت حول البرامج والخدمات العلاجية والتأهيلية المقدمة لمرضى الإدمان حسب أفضل الممارسات المهنية العالمية المعتمدة، مما ساهم في الوصول لدرجات متميزة عالمياً تضاهي المراكز العالمية المتقدمة في مجال علاج مرضى الإدمان بالإضافة إلى تعاونه مع جهات عالمية عريقة مثل جامعة هارفارد، وكينجز كوليج، ومنظمات دولية، وغيرها من الجهات العالمية المميزة.

كما تم خلال اللقاء مناقشة مقترح الهيكل التنظيمي الجديد للمركز، كما اطلع الأعضاء على أنشطة وفعاليات المركز والتي من شأنها تعزيز دور المركز في مجال الوقاية والتوعية من أضرار المخدرات، وإجراء الدراسات والبحوث العلمية الداعمة لتطوير برامج الوقاية والتثقيف والتوعية، وتقديم خدمات العلاج والتأهيل للمرضى على أسس علمية مثبتة ومدعمة.

يذكر أن "المركز الوطني للتأهيل"، يحظى باهتمام صاحب السمو رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ولي عهد أبوظبي، رئيس المجلس التنفيذي، ورعاية ومتابعة مستمرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وقد تأسّس المركز ليكون نواة في دعم وتحصين المجتمع من خلال التمحور حول سبل وآليات حماية الشباب والأجيال القادمة من أفات فتاكة مثل المخدرات المسببة لمرض الإدمان، الذي ينعكس سلبا على المنظومة والقيم الاجتماعية والأسرية والوطنية.