©2018 The NRC All Rights Reserved

الوطني للتأهيل يستضيف الإجتماع الأول للجنة التنفيذية لمفوضية المركز العالمي لاعتماد الشهادات

يستضيف المركز الوطني للتأهيل في أبوظبي خلال الفترة من 8 إلى 9 مارس 2016 الاجتماع الأول للجنة التنفيذية لمفوضية المركز العالمي لاعتماد الشهادات وتعليم الأخصائيين في مجال الإدمان التابع لمنظمة خطة كولومبو، لبحث سبل التعاون في التوسع بنطاق وعمل البرنامج التدريبي للمركز العالمي على المستوى المحلي والعالمي . وسيعقد الإجتماع بحضور سعادة السيد كينلي دورجي الأمين العام لخطة كولومبو و السيد ويليام ماك جلين كبير مستشاري  مكتب شؤون المخدرات الدولية و فرض القانون التابع لوزارة الخارجية الأمريكية و ممثلين عن ثمانية دول أعضاء في المنظمة. وسيتم خلال الإجتماعات التي ستستمر لمدة يومين مناقشة العديد من المواضيع الهامة منها مناقشة واعتماد المعايير والكفاءات المطلوبة للحصول على ترخيص الإشراف السريري للراغبين في التخصص في مجال علاج وتأهيل الإدمان ، وسيقر في الإجتماع  المعايير الخاصة التي وضعت لترخيص أخصائي وقاية أيضا في المجال ذاته. كما يسلط الإجتماع الضوء على إنشاء هيئات معتمدة  لإعتماد الشهادات في مجال الإدمان  في أوربا،روسيا، نيوزيلاند، جزر الكاريبي وغيرها من الدول الواقعة في النصف الغربي من الكرة الأرضية بالتعاون مع جمعية المركز العالمي لإعتماد الشهادات و تعليم الأخصائيين.

ومن جانبه صرح سعادة الدكتور حمد الغافري، مدير عام المركز الوطني للتاهيل، والذي يشغل أيضاً منصب رئيس المفوضية العالمية للشهادات والتعليم المستمر في مجال الإدمان،  أن استضافة هذا الاجتماع يعد اعترافا دوليا بما وصل إليه المركز الوطني للتأهيل من تقدم وتطور بفضل دعم القيادة الرشيدة، حيث جاء اختياره لاستضافة هذا الحدث نتيجة الثقة والدور الكبير الذي يقوم به في مجال الحد من انتشار المؤثرات العقلية، وقيامه بدور مهم في بناء قدرات الموظفين، وتطبيقه لبرامج علاج وتأهيل فعالة ومعتمدة، ومكافحة تعاطي المخدرات على المستويين المحلي والدولي. والجدير بالذكر أن سعادة دكتور حمد الغافري يعتبر أول شخصية عربية تتولى رئاسة هذ المفوضية،

وأكد د. الغافري أنه انطلاقا من حكمة وبصيرة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وسعيه لتأسيس مركز تخصصي لمعالجة متعاطي المخدرات، تم تأسيس المركز الوطني للتأهيل عام 2002، ومنذ ذلك الوقت يؤدي المركز رسالته للمجتمع برعاية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وباهتمام خاص من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة مستمرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب، رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، حيث استطاع المركز أن يحقق إنجازات متقدمة على مستوى الخدمات العلاجية المقدمة،  وأصبح من المراكز الرائدة عالميا في تقديم هذا النوع من الخدمات. كما أن اتفاقات التعاون التي وقعها مع العديد من المنظمات الدولية ساهمت في تأكيد مكانة المركز، وأيضا في تطوير الخدمات التي يقدمها.

والجدير بالذكر المركز العالمي لاعتماد الشهادات و تعليم الأخصائيين في مجال الإدمان التابع لخطة كولومبو يسعى إلى تطوير خبرات في مجال خفض الطلب على المخدرات و ذلك عن طريق إنشاء نظام فعال  يمكن أخصائيي الإدمان من الإستفادة من أنجح البرامج التدريبية في مجالي الوقاية و العلاج المدعومة علميا في 45 دولة في مختلف أنحاء المعمورة. و بلإضافة إلى ذلك، قام المركز العالمي لاعتماد الشهادات و تعليم الأخصائيين

في مجال الإدمان بتطوير هيكلية إعتماد قوامها التدريب و الكفائة و الإختبار و ذلك لرفع سقف القوة العاملة في مجالي الوقاية و العلاج للدول المشاركة عن طريق تطبيق الممارسات المبنية على البرهان.

كما أن "المكتب المعني بالقضايا الدولية المتعلقة بالمخدرات وتطبيق القانون" التابع لوزارة الخارجية الأمريكية يعمل مع المركز العالمي لاعتماد الشهادات وتعليم المختصين في مجال الإدمان التابع لخطة كولومبو عن قرب من خلال التطرق لمسألة توفير الكوادر المتخصصة، والسعى لسد العجز في المعالجين عالميا، مما حفز المركز العالمي للشهادات وتعليم المختصين في مجال الإدمان بتطوير برامج تدريبية عالمية للإدمان والوقاية من سوء استخدام المؤثرات العقلية، ونشره على المستوى العالمي.