©2018 The NRC All Rights Reserved

«إيسام» يستعرض التغير العالمي في سوء استخدام العقاقير والإدمان

تواصلت أمس ولليوم الثالث على التوالي اجتماعات وأعمال المؤتمر السنوي التاسع عشر للجمعية الدولية لطب الإدمان الإدمان «ISAM» (إيسام) بعنوان «طب الإدمان آفاق جديدة»، الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، باستضافة المركز الوطني للتأهيل في فندق «قصر الإمارات» بأبوظبي. وبدأت الجلسات الحوارية ليوم أمس، بكلمة ألقاها فلاديمير بوزنياك مدير مكتب الصحة العالمية للأمراض التقنية والإدمان.

وتحدث فيها عن وضع الإدمان في العالم المتغير واستعرض تقرير منظمة مكافحة المخدرات العالمية unodc عن تقرير عام 2016 لحالة الإدمان في العالم، متطرقاً إلى التغير العالمي في سوء استخدام العقاقير والمواد المخدرة والإدمان والتغيرات العالمية في مجال طب الإدمان، من قبل بعض الدول التي سمحت باستخدام القنّابيات كمواد علاجية.

وأشار إلى العالم يشهد حالياً ندرة شديدة في عدد العاملين المتخصصين في مجال طب الإدمان، ما يلقي بظلاله على توافر الخدمات العلاجية للمرضى المحتاجين لهذه الخدمة. واختتمت أعمال اليوم الثاني للمؤتمر بمحاضرة رئيسية للبروفسور كيث هامفري والذي تحدث عن السياسات العامة تجاه الإدمان