مشاريعنا المستقبلية

تاريخ النشر: 15-09-2013 | A- A A+

مشروعات مستقبلية

لم يتوقف المركز الوطني للتأهيل عن تنفيذه خططه وبرامجه ومشروعاته، ومؤخراً يعتبر مشروع المقر الدائم للمركز أحد أهم تلك المشروعات المخطط لها، والتي تتمثل بإنشاء مجمّع صحي مزود بأحدث ما توصل إليه العلم في مجال معالجه الإدمان على اختلاف أنواعه، وحسب الخطة سوف يتم تقسيم المجمع إلى عدة أجنحة تعكس تطور الرعاية المقدمة حيث سيكون هنا: جناح التشخيص المزدوج للمرضى الذين يعانون من اضطرابات نفسية، جناح إزالة السمية، أجنحة التأهيل، أجنحة المراهقين، أجنحة الشخصيات المهمة.

فالهدف بداية ونهاية أن يكون المركز الوطني للتأهيل بيت رعاية للمرضى الذين قادتهم الظروف على اختلافها إلى طريق صعب، وفي هذا البيت نحن نحاول إعادتهم إلى مجتمعهم، وإلى حياتهم الطبيعية، بيت أسراره لا تخرج منه أبداً، يحترم خصوصية كل من فيه، وكل من يلجأ إليه.

 المقر الدائم للمركز الوطني للتاهيل

مشروع المركز الوطني للتأهيل بسعة استيعابية  قدرها 169 سرير لعلاج وتأهيل مرضى الإدمان في الدولة من الجنسين . يعتبر هذا المشروع من المشاريع الصحية الرائدة في إمارة أبوظبي والذي سيمثل نقلة نوعية في طبيعة علاج وتأهيل مرضى الادمان ودمجهم في المجتمع  حيث سيقدم خدماته على أعلى المعايير والبرامج الصحية العالمية المعتمدة في مجمع مصمم خصيصا لذلك.

ويقع مشروع المركز في مدينة خليفة( ب ) بجانب مستشفى المفرق بمساحة اجمالية قدرها 108,000 متر مربع حيث ستشغل مباني المرحلة الأولى مساحة قدرها 50,000 متر مربع مقسمة بين مباني الرجال المقيمين والنساء المقيمات ومباني الادارة والعيادات الخارجية و مراكز الرعاية اليومية ومركز الأسرة بالاضافة الى مباني الدعم الطبية من مختبرات و صيدليات و خدمات أخرى.
وتم تقسيم مباني الاقامة الداخلية لتتناسب مع المراحل العلاجية المختلفة حيث تم توفير أجنحة لازالة السمية وأجنحة التأهيل بالاضافة الى أجنحة الحالات الحرجة وجناح التشخيص المزدوج. هذا بالاضافة الى أجنحة متخصصة للمراهقين من الجنسين بخدماتها المتكاملة.

وتم تصميم المباني على أعلى المعايير والمواصفات الصحية العالمية حيث تم مراعاة متطلبات التأهيل في تصاميم المباني المختلفة ومواصفات المواد والتشطيبات، كما تم تصميم المجمع ليتوافق مع الخطة الاستراتيجية لامارة أبوظبي حيث من المتوقع أن يحقق المجمع العلاجي بعد انجازه متطلبات مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في متطلبات المباني الخضراء والاستدامة بواقع لؤلؤتين. ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من بناء المجمع مع بداية عام 2016 ليكون مجمعا طبيا متميزا في العلاج والتأهيل والوقاية حيث سيمثل المركز بعد تشغيله نقطة تحول في الدولة لعلاج هذا المرض وتأهيل المرضى.

حيث أن تصميم المركز قد تم بناءا على عدد من الدراسات البحثية والميدانية التي قام بها فريق المركز للتأكد من تحقيق التصميم لكافة المتطلبات الطبية المتوقعة حيث سيمثل بعد افتتاحه مركزاً متميزاً محلياً ودوليا لاشتماله على خدمات شاملة ومتخصصة للجنسين .

عودة للأعلى

  عداد الزائرين