نبذة عامة

تاريخ النشر: 28-08-2013 | A- A A+

أنشيء المركز الوطني للتأهيل في عام 2002 م بناءاً على التوجيهات الحكيمة للمغفور له بإذن الله صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وعمل المركز منذ إنشائه وحتى الآن ليكون شعلة أمل لمرضى الإدمان من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة.

يعمل المركز جاهداً لتطوير خدماته لتتلائم مع حاجات المجتمع والدولة مع الأخذ بعين الاعتبار إتباع أحدث الطرق العلمية لعلاج وتأهيل مرضى الإدمان. ولعل افتتاح مجمع خليفة الطبي والعيادة الخارجية ساهم بشكل كبير في زيادة الطاقة الاستيعابية للمركز وبالتالي عدد المرضى المستفيدين من الخدمات التي يقدمها. ولم يغفل المركز الفئات الاخرى من المجتمع حيث افتتح وحدة خاصة لعلاج مرضى الادمان من المراهقين وأخرى خاصة لعلاج السيدات.

وخلال عمره القصير، نجح المركز في خلق شراكات عالمية مع مؤسسات علمية وطبية مرموقة داخل وخارج الدولة منها على سبيل المثال جامعة مستشفى ماكلين بالولايات المتحدة الأمريكية، جامعة الإمارات، جامعة كينجز ببريطانيا، مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة و منظمة الصحة العالمية.

ولم يغفل المركز دور التوعية والوقاية من المخدرات حيث نظم العديد من الاحداث والمبادرات التي تهدف الى نشر الوعي بين افراد المجتمع بمضار المخدرات. وفي هذا الاطار وقع المركز أتفاقيات تعاون مع كل من مجلس أبوظبي للتعليم ومجموعة مدارس الامارات الوطنية وذلك من أجل تطبيق برنامج "فواصل" والذي يعد من أنجح برامج الوقاية من الادمان في العالم. كما نظم العديد من حملات التوعية كان اخرها حملة "خلك معانا، حياتك أمانة" والتي شهدت نجاحا كبيرا واقبالا من جميع فئات المجتمع.

وتمكن المركز مؤخرا من إنشاء معهد متخصص لتقديم خدمات التدريب والتعليم للعاملين في مجال علوم الادمان وأستطاع من خلاله تقديم العديد من الدورات المتخصصة في هذا المجال . و يساهم المركز بشكل فعال في مجال الابحاث العلمية الخاصة بمرض الادمان حيث تم نفيذ العديد من الدراسات والبحوث العلمية في هذا المجال وتم عرض معظم هذه الدراسات في مؤتمرات محلية وعالمية، كما يقوم المركز بتنفيذ العديد من المسوحات والدراسات المحلية والتي تهدف الى جمع معلومات خاصة عن واقع المخدرات بالدولة ومن ثم ترجمة هذه الدراسات إلى توصيات من شأنها الحد من عبء المخدرات بالدولة.

عودة للأعلى

  عداد الزائرين