المركز الوطني للتأهيل يحتفل بيوم المرأة الإماراتية

تاريخ النشر: 28-08-2016 | A- A A+

المركز الوطني للتأهيل  يحتفل بيوم المرأة الإماراتية

احتفل المركز الوطني للتأهيل بيوم المرأة الإماراتية الذي يصادف 28 أغسطس، بإقامة فعاليات تضمنت عرض فيلم قصير عن تجارب لسيدات إماراتيات ناجحات في مختلف الميادين تحت عنوان "المرأة والابتكار"، إضافة للتعرف على الشخصيات النسائية البارزة، والتي كان لها أثر كبير من الناحية السياسية والاقتصادية والثقافية، واستعراض الإنجازات والمكاسب المتحققة للمرأة الإماراتية في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله " وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وبدعم رائدة العمل الإنساني " أم الإمارات" سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "حفظها الله"، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، ورئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، والتي أعلنت سموها أن شعار هذا العام هو "المرأة والابتكار".

وبهذه المناسبة صرح سعادة الدكتور حمد عبدالله الغافري مدير عام المركز الوطني للتأهيل في أبوظبي أن دولة الإمارات العربية المتحدة  قدمت منذ تأسيسها على يد الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد "طيب الله ثراه " ، تجربة متميزة ورائدة ، وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة  "حفظه الله " الذي لم يدخر جهداً في سبيل دعم المرأة وتوفير كل ما تحتاج إليه من دعم مادي ومعنوي حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن من مكانة مرموقة في المجتمع ومشاركة فعالة في بناء المجتمع ودعم القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وتحقيقها للتميز المحلي والإقليمي والعالمي في جميع القطاعات مما جعلها محط أنظار في جميع دول العالم.

وأضاف د. الغافري أن المرأة الإماراتية شقت طريقها نحو المشاركة الفعالة في عملية التنمية من خلال جهودها المتواصلة، والدعم غير المحدود من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الامارات" التي عززت دور المرأة الإماراتية، واستيعابها في تحمل مسؤوليات الوطن، ومنحها الثقة اللازمة لذلك، ولا ريب أن هذه خطوة متقدمة في العالم العربي والإسلامي تنم عن الوعي بأهمية دور المرأة ومكانتها في المجتمع، وتحقيق التنمية المستدامة في المحافل كافة.

وأشار إلى أن خطة المركز الوطني للتأهيل الاستراتيجية تضمنت برامج لتمكين المرأة، والتأكيد على دورها ضمن إدارات ومهام المركز، حيث قام المركز بابتعاث عدد من الموظفات إلى الولايات المتحدة الأمريكية للتدريب على تنفيذ برامج العلاج والتأهيل واعتمادهن كمرخصين معتمدين لتقديم البرنامج لمرضى الإدمان، إضافة إلى المساهمة في تسهيل حصول بعض الموظفات على درجة الدكتوراه بالتخصصات التي تخدم المرضى المدمنين.

ولفت د. الغافري إلى ان نجاح المرأة الإماراتية وتفوقها محلياً وعربياً ودولياً جاء نتيجة محافظتها على عاداتها وتقاليدها الأصيلة وثقافتها، ومثابرتها وحرصها على الاندماج في المجتمع وخدمته في مختلف المجالات، فالمرأة الإماراتية تقف دوماً في أعلى القمم، وستبقى راية فخر ومبعث نور يضيء طريق نساء الأرض.

 

عودة للأعلى

  عداد الزائرين