الوطني للتأهيل ينظم ورشة عمل بناء قدرات العاملين في قطاعي تطوير الخدمات الوقائية وإدارة تعاطي المؤثرات العقلية والاضطرابات المترتبة عنها بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية

تاريخ النشر: 23-10-2016 | A- A A+

الوطني للتأهيل  ينظم ورشة عمل بناء قدرات العاملين في قطاعي تطوير الخدمات الوقائية وإدارة تعاطي المؤثرات العقلية والاضطرابات المترتبة عنها بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية

ينظم المركز الوطني للتأهيل بالتعاون مع مكتب منظمة الصحة العالمية لمنطقة شرق المتوسط ورشة عمل إقليمية ابتداء من 30 أكتوبر، وعلى مدار 5 أيام في أبوظبي بهدف بناء القدرات لفئة مدراء الصف الأول والثاني العاملين في مجال تعاطي المؤثرات العقلية واضطراباتها، وتأتي ورشة العمل هذه تكملة لورشات سابقة نظمها مكتب منظمة الصحة العالمية والمركز الوطني للتأهيل بأبوظبي في عام 2013، وتمحورت حول تطوير السياسات والبرامج الوقائية والعلاجية.

وانطلاقا من تلك التجربة تم تطوير برنامج تدريبي شامل يستهدف مدراء الصف الأول والثاني، الذين بإمكانهم لعب أدوار في إحداث التغيير وتطوير الخدمات المقدمة في هذا المجال، حيث من المتوقع مشاركة 35 شخصية من 20 دولة من العاملين في مجال تخطيط وتنفيذ برامج علاج وتأهيل مرضى الادمان في منطقة الشرق الاوسط. وقد صرح سعادة الدكتور حمد عبد الله الغافري، مدير عام المركز الوطني للتأهيل، أنه بناء على توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة "حفظه الله"، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورعاية ومتابعة مستمرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، يشارك المركز ويدعم تنظيم ورش العمل التخصصية للاستفادة من الخبرات العالمية، وتبادل المعرفة مع مختلف المؤسسات العالمية الاكاديمية والصحية المتخصصة في محال علاج الإدمان، وذلك من خلال عقد الورش العلمية لبناء القدرات الوطنية المختصة وتدريبها علميا وعمليا لتفعيل مساهمتها في وضع السياسات والاستراتيجيات والبرامج الوقائية والعلاجية التي تساعد في الحد من انتشار سوء استخدام المؤثرات العقلية.

ويضيف د. الغافري أن المركز له مبادرات محلية ودولية متعددة، حيث جاء تنظيم هذه الدورة التدريبية ضمن الخطة الاستراتيجية للمركز في تنمية الكوادر العاملة في هذا المجال على المستوى المحلي بشكل خاص ومستوى المنطقة بشكل عام، وكذلك تأكيد الدور الريادي الذي يتمتع به المركز في هذا المجال، لمساهماته المستمرة في تطوير خطط وبرامج تأهيل العاملين في مجال علاج الإدمان بالتعاون مع المكتب الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية لدول شرق المتوسط، مما يمهد له الحصول على صفة "مركز متعاون مع منظمة الصحة العالمية".

والجدير بالذكر ان برنامج ورشة العمل يسعى إلى تعزيز مهارات المشاركين من الكوادر الإدارية والفنية في تطوير التشريعات والسياسات والخطط الخاصة لوضع برامج علاجية لمتعاطي المواد المخدرة، ويسهم أيضا إلى إعداد خدمات جديدة عن طريق استخدام أحدث الأدلة العلمية المستخدمة في الوقاية والعلاج، كما يهدف إلى تطوير مهارات المشاركين في مجال مراقبة وتقييم الاداء لبرامج الاضطرابات السلوكية الناتجة عن تعاطي المخدرات يشرف على تقديم هذا البرنامج التدريبي مدربين ومساعدين دوليين ومحليين، من بينهم الدكتور فلاديمير بوزنياك، منسق إدارة تعاطي المؤثرات العقلية بقسم الصحة العقلية وتعاطي المؤثرات العقلية لمنظمة الصحة العالمية، والدكتور خليل سعيد المستشار الإقليمي لوحدة الصحة العقلية وتعاطي المؤثرات، قسم الأمراض غير السارية والصحة العقلية لمكتب منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط.

عودة للأعلى

  عداد الزائرين