وفد بحريني يزور المركز الوطني للتأهيل بهدف الاستفادة من الخبرات الإماراتية

تاريخ النشر: 08-08-2017 | A- A A+

وفد بحريني يزور المركز الوطني للتأهيل  بهدف الاستفادة من الخبرات الإماراتية

استقبل الدكتور حمد الغافري، مدير عام المركز الوطني للتأهيل في مقر المركز في أبوظبي وفداً من لجنة مكافحة العنف والإدمان من مملكة البحرين الشقيقة برئاسةالمقدم/محمد علي النعيمي - مدير إدارة مكافحة المخدرات، حيث تم خلال الزيارة استعراض أنشطة وخدمات المركز الهادفة لعلاج وتأهيل مرضى الإدمان وبرامج الوقاية الهادفة لتحصين وحماية الشباب والمراهقين من مخاطر آفة المخدرات ومرض الإدمان.

وقال الغافري أن تضافر الجهود والعمل المستمر بدعم وتوجيه من القيادة الرشيدة ساهم في نقل المركز إلى مراتب عليا على الخارطة الإقليمية والعالمية لمراكز ومؤسسات علاج الإدمان، وأصبح من الجهات الرائدة والريادية في تقديم الخبرات، والتدريب والتعليم لجميع العاملين في مجال الوقاية والعلاج والتأهيل من مرض الادمان.  وأضاف أن زيارة الوفد البحريني للدولة تأتي للتعرف على المبنى الجديد للمركز الوطني للتأهيل بمدينة شخبوط والذي تم الانتقال إليه مؤخراً والذي يتوافق مع أعلى معايير الخدمات العلاجية المقدمة للمدمنين على المخدرات، والاطلاع على تجارب المركز الوطني للتأهيل في مجال علاج وتأهيل مرضى الادمان.

وذكر الغافري أن المبنى الجديد للمركز الوطني للتأهيل والذي تم البدء في إنشائه عام 2014 وتم الانتقال اليه مطلع هذا العام يعتبر حاليا من اكبر المراكز العالمية المتخصصة في هذا المجال حيث تبلغ السعة الاستيعابية للمركز حوالي 169 سرير إضافة الى العيادات الخارجية والمرافق الاخرى التابعة له، كما أكد أن المركز يمثل إضافة نوعية للخدمات المتخصصة التي تقدمها الدولة وسيساهم في تحقيق الخطة الاستراتيجية لإمارة أبوظبي في مجال الخدمات الاحتماعية.

ومن جانبه أشاد الوفد البحريني خلال الزيارة بالتعاون الذي أبدته إدارة المركز وترحيبهم للزيارة وتسخيرهم جميع الامكانيات المتاحة من أجل الاستفادة القصوى من هذه التجربة. وذكر انه اعجب بالبرامج والخطط العلاجية التي يقدمها المركز للمرضى وآليات تطبيقها بما يتناسب مع البيئة الاجتماعية الخليجية، وكذلك بمستوى الاحترافية الذي وصل إليه المركز مقارنة مع المراكز الإقليمية والعالمية. وأعرب الوفد عن اعتزازه بالتعاون مع المركز الوطني للتأهيل في إقامة علاقات شراكة، والاستفادة من الخبرات والإمكانيات التي طورها المركز في علاج وتأهيل مرضى الإدمان بسرية تامة، وتنفيذ برامج الوقاية والتوعية من مخاطر المخدرات ومرض الإدمان.

وفي نهاية الزيارة قدم الوفد البحريني الشكر الجزيل للاستفادة التي حصل عليها من خلال اطلاعه على أفضل الممارسات العالمية في علاج وتأهيل مرضى الإدمان، وثمن تفعيل آليات التواصل المستمر مع المركز الوطني للتأهيل للاستفادة من الخبرات الإماراتية في تقديم الدعم الفني والمهني لعلاج الإدمان في مملكة البحرين.

عودة للأعلى

  عداد الزائرين