اتفاقية تعاون بين المركز الوطني للتأهيل ووزارة الإرشاد والأوقاف بجمهورية السودان

تاريخ النشر: 06-09-2017 | A- A A+

اتفاقية تعاون بين المركز الوطني للتأهيل ووزارة الإرشاد والأوقاف بجمهورية السودان

قام وفد من المركز الوطني للتأهيل برئاسة سعادة الدكتور حمد عبدالله الغافري مدير عام المركز بزيارة لجمهورية السودان أستمرت ثلاثة أيام، تضمنت الزيارة توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين المركز الوطني للتأهيل ووزارة الإرشاد والأوقاف بجمهورية السودان وكذلك تم خلال الزيارة عقد عدة لقاءات مع جهات الإختصاص بمجال المؤثرات العقلية، وعمل تقييم للخدمات التي تقدم في مجال الوقاية والعلاج والتأهيل لمدمني الكحول و المخدرات، كما تم التعريف بالخدمات التي يقدمها المركز الوطني للتاهيل وبالجهود الكبيرة التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة للحد من انتشار آفة المؤثرات العقلية في المجتمع على المستويين المحلي والدولي.

وقد صرح سعادة الدكتور حمد عبدالله الغافري مدير عام المركز" أنه خلال تواجدنا بجمهورية السوادن عقدنا عدة لقاءات شملت لقاءنا مع معالي اللواء الركن عبدالرحمن الصادق الصديق عبدالرحمن المهدي مساعد رئيس جمهورية السودانوالذي أكد من جانبه حرص المسؤولين بالجمهورية السودانية على الاهتمام بملف مكافحة المؤثرات العقلية وتوفير البرامج العلاجية والتأهيلية لمرضى الإدمان بما يحقق الأمن والاستقرار الاجتماعي بالبلاد، كما وإطلع معاليه على طبيعة عمل المركز الوطني للتأهيل والخدمات التي يقدمها وبرامجه للمرضى والخطط العلاجية و التأهيلية المتبعة في هذا المجال.  كما إطلع على جهود المركز الدولية ممثلة في رئاسته للمفوضية العالمية للتعليم الطبي المستمر في مجال الإدمان والبرامج التدريبية المقدمة في هذا المجال.

وأضاف الغافري أنه تم أيضا توقيع اتفاقية تعاون مشتركة بين المركز الوطني للتأهيل ووزارة الإرشاد والأوقاف بجمهورية السودان بحضور معالي عمار ميرغني وزير الارشاد والاوقاف السابق والمستشار الخاص لمساعد أول رئيس الجمهورية بالسودان. وتهدف الاتفاقية إلى الاستفادة من خبرات المركز الوطني للتأهيل والتعاون مع الجهات المعنية بجمهورية السودان في مجال الوقاية من المخدرات وعلاج وتأهيل مرضى الإدمان وتدريب الكفات الوطنية في هذا المجال.

وصرح د. الغافري خلال لقاءه مع المسؤولين بالجمهورية السودانية اعتزازه بالثقة التي منحنا إياها أشقائنا في السودان والتي تؤكد مكانة المركز الوطني للتأهيل ودوره الهام والحيوي في مجال علاج وتأهيل مرضى الإدمان ليس فقط في دولة الإمارات وإنما في على المستوى الدولي.

وفي ختام الزيارة أوضح سعادة الدكتور حمد الغافري استعداد المركز الوطني للتأهيل للتعاون الكامل مع كافة المؤسسات السودانية ذات الصلة مشيراً إلى أن المركز بدأ بالفعل عمليات التقييم المبدئي لخدمات علاج الإدمان والوقاية في مركز "حياة " لعمل خطة متكاملة وتحديد برامج تدريبية للكوادر السودانية في إطار الإعداد للتوأمة بين المركزين للمساهمة في حماية المجتمعات من خطر المؤثرات العقلية.

عودة للأعلى

  عداد الزائرين