بحوث ودراسات

تاريخ النشر: 28-08-2013 | A- A A+

يوجد بالمركز الوطني للتأهيل الآن قسم أساسي مختص في الأبحاث يعمل بالكامل، بما في ذلك لجنة مرخصة تهتم بأخلاقيات البحث. و رسالة قسم الأبحاث التابع للمركز هي إقامة أبحاث ذات قيمة سريرية للمؤسسة تمكن من توفير بيانات مستسقاة من دلائل من شأنها تحسين الصحة العامة للمواطنين على وجه عام. و بالإضافة إلى ذلك، يلعب قسم الأبحاث دورا بارزا في نشر المعارف العلمية  و ذلك عبر مشاركاته في تجمعات متعددة تعقد داخل الوطن و خارجه، الغاية من ورائها تبادل البيانات و الإستنتاجات.  كما يسعى قسم الأبحاث لتحفيزالبحث في مجال الإدمان مع منظمات أكاديمية وأخرى مختصة في الصحة العامة داخل البلد.

و قام قسم الأبحاث بالبدء فعليا في العديد من المشاريع و الشراكات منذ تأسيسه في  سنة 2011، حيث تم إلى حد الآن الإنتهاء من مشروعين و هما البيانات الديموغرافية لمرضى المركز الوطني للتأهيل و قد تم نشر هذه الدراسة في "المجلة الدولية حول الوقاية من الإدمان و علاجه". أما الثاني فهو "مشروع إستبيان حول الرعاية الأولية" و يجرى حاليا إرساله لهدف نشره.

و أقام قسم الأبحاث العديد من الإتفاقيات البحثية مع مؤسسات وطنية و دولية. و يعتبرمشروع النموذج التدريبي لمنهج الفحص و التدخل السريع و التحويل للعلاج و الذي يتضمن تدريب أطباء الرعاية الأولية في مجالات التشخيص و التدخل السريع و تحويل مرضى الإدمان على العلاج في مرحلة التنفيذ و ينجز بشراكة مع عيادات الخدمات العلاجية الخارجية لشركة صحة بأبوظبي و جامعة أبردين بالمملكة المتحدة.

و يشرع حالياً في إقامة مشروع يركز على دراسة "جينات الإدمان لدى مرضى المركز الوطني للتأهيل" و ذلك بالتعاون مع جامعة خليفة. كما يحضر لإقامة مشروع جديد بالتعاون مع جامعة نيويورك أبوظبي حول الإقلاع عن التدخين يستهدف مقيمي أبوظبي.

و بالدعم المتواصل يأمل قسم الأبحاث توسيع مهامه لتشمل أبحاث حول الوقاية و إقامة إختبارات سريرية باستخدام أدوية جديدة لعلاج الإدمان بالتعاون مع المعهد الوطني لتعاطي المخدرات بالولايات المتحدة الأمريكية.

فيما يلي معلومات حول الدراسات التي تجرى حاليا و المشاريع المستقبلية بالإضافة إلى مشاريع التعاون

دراسـة مرضى المركز الوطني للتأهيل على مدار (عشر سنوات)

قام المركزالوطني للتأهيل بعمل دراسة بحثية تتعلق بنتائج علاج المرضى بعنوان (نبذة عن مرضى اضطرابات تعاطي المؤثرات العقلية ونتائج علاجها: دراسة ذات أثر رجعي لفترة عشر سنوات من المركز الوطني للتأهيل) وذلك بالتعاون مع كليه الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات العربية المتحدة تهدف إلى دراسة جميع المرضى الذين ترددوا على المركز لتلقي العلاج منذ مايو 2002 ولغاية اغسطس من العام 2011 وتم تقييمهم أوعلاجهم في المركز ومقارنة العديد من الاساليب العلاجية المتبعة في المركز الوطني لمقارنة فعاليتها على مدار ال 10 سنوات الماضية هذا بالإضافة إلى رصد وضع المخدرات في إمارة أبوظبي عن طريق مرضى المركز باعتبارهم عينة ممثلة.

دراسة الجينات الوراثية

وقع المركز الوطني للتأهيل مذكرة تفاهم مع جامعة خليفة تتعلق في التعاون في مجال البحوث في معرفة الجينات الوراثية التي لها دور في الادمان وسيتم من خلال هذه الدراسة جمع وتحليل عينات دم من مرضى الإدمان في المركز لتحديد جينات وراثية قد تكون لها أثر في دفع المريض للتأثر بالمواد المخدرة بشكل أكبر. وقد أجريت دراسات مماثلة في دول عدة في أوروبا والولايات المتحدة، ولكنها ستكون الأول من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، الدراسة سوف تشمل 250 مريضا وتستمرلمدة عامين.

دراسة فعالية الرسائل النصية القصيرة في مساعدة الراغبين للإقلاع عن التدخين

إن المركز الوطني للتأهيل بصدد توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة نيويورك للتعاون في إجراء دراسة الإقلاع عن التدخين، الهدف الرئيسي من الدراسة هو مساعدة المرضى وتحفيزهم للتوقف عن التدخين. وسيتم تصميم رسائل نصية لزيادة التحفيز ولمساعدة المرضى ومحاربة الرغبة في التدخين وخاصة بعد التوقف عن التدخين، هذا بالإضافة إلى أنه سيتم تصميم الرسائل النصية عن طريق فريق سلوكي مهني متخصص. وقد أظهرت الدراسات في انجلترا ونيوزلندا أن استخدام الرسائل النصية ضاعف معدل الإقلاع عن التدخين للمرضى الذين حاولوا التوقف عن التدخين سواء من أنفسهم أو ممن التحق ببرامج الإقلاع عن التدخين المختلفة. وسوف تستمر لمدة تصل إلى 3 سنوات لتغطي أكثر من 5000 مريض في دولة الإمارات.

عودة للأعلى

  عداد الزائرين